شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← قلق أممي وغموض يكتنف مصير اللاجئين الإريترين في إثيوبيا
2020-11-14 عدوليس

قلق أممي وغموض يكتنف مصير اللاجئين الإريترين في إثيوبيا

أعربت المفوضية عن قلق عميق إزاء حالة أكثر من 96 ألف إريتري يعيشون في أربعة مخيمات للاجئين داخل إثيوبيا والمجتمع المضيف لهم.

وبرغم أن المخيمات ليست في منطقة الصراع المباشر، إلا أن المفوضية لا تزال قلقة بشأن سلامة اللاجئين والعاملين في المجال الإنساني بسبب القرب النسبي للمخيمات من القتال وتدهور الوضع. ولا يزال الوصول إلى اللاجئين وغيرهم من المتضررين من النزاع مصدر قلق، بما في ذلك عدم القدرة على الوصول إلى المناطق الحدودية. حسب ما أوردته المفوضية في تقريرها المنشور على صفحتها الرسمية.
ويزداد القلق في أوساط الإريتريين اللاجئين في تلك المعسكرات مع تردد أنباء غير مؤكده عن اشتراك قوات إريترية في القتال ،كما ان السفارة الإريترية تعتبر واحدة من أهم محطات أجهزت الأمن بالمنطقة.
الصورة من صفحة المفوضية.

إخترنا لكم

مستقبل حلف أبي واسياس بقلم / فتحي عثمان

في ربيع سنة 1994 ناقشت بحثا تكميليا لنيل شهادة الدبلوم العالي في الدراسات الدبلوماسية في السودان وكان عنوان البحث " تأثير القضية الارترية على العلاقات السودانية الاثيوبية في الفترة من 1969 حتى 1985. ترأس فريق المناقشة حينها الدكتور حسن سيد سليمان مدير جامعة النيلين والذي شغل منصب عميد قسم العلوم السياسية بجامعة الخرطوم والدكتورة محاسن حاج الصافي مديرة مركز الدراسات الآفرو أسيوية بنفس الجامعة والدكتور كمال صالح مدير مركز الدراسات الاستراتيجية. بعد نهاية المناقشة سألني الدكتور سليمان "ما تصورك لمستقبل علاقات ارتريا والسودان؟"


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.