شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← أسمرا تؤكد تعرضها لقصف بالصواريخ من الأراضي الإثيوبية!
2020-11-15 عدوليس ـ رصد

أسمرا تؤكد تعرضها لقصف بالصواريخ من الأراضي الإثيوبية!

في أول تعليق رسمي إريتري، أكد سفير أسمرا في اليابان إستفانوس أفورقي ما تداولته الأنباء بشأن القصف الصاروخي الذي تعرضت له بلاده ليلة أمس. وقال السفير في تغريدة له على حسابه بتويتر "في مايو/أيار 1998، أعلنت الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي الحرب الشاملة على إريتريا. نفذت 3 هجمات عسكرية لغزو إريتريا (1998-2000)، نزح مليون شخص وطرد 76 ألف إريتري وإثيوبي من أصل إريتري من إثيوبيا". حسب ما نقلته الجزيرة مباشر اليوم.

وكان دبلوماسيون إقليميون أكدوا لوكالة رويترز أن ما لا يقل عن 3 صواريخ أطلقت على العاصمة الإريترية أسمرا من إثيوبيا مساء أمس السبت.
من جهته قال زعيم منطقة تيغراي دبرصيون جبر ميكائيل، اليوم الأحد لرويترز، إن قواته قصفت العاصمة الإريترية أسمرا مساء أمس السبت وليس مصوع.
وذكر جبر ميكائيل أن قواته قاتلت قوات إريترية على “عدة جبهات” خلال الأيام القليلة الماضية. يأتي ذلك بعد أن قال المتحدث باسم إقليم جبهة تيغراي قيتاشو ردا إن قوات الإقليم ستقصف أسمرا ومصوع في إريتريا، ردا على الهجوم الذي شنته القوات الإريترية على المناطق الحدودية، متوعدا باستمرار الهجمات. حسب الخبر الوارد في الجزيرة مباشر.

إخترنا لكم

أمن البحر الأحمر: السياسة الخارجية الإريترية في بيئة متغيرة ! بقلم / عبد القادر محمد علي*

كان قرار فرض العقوبات الأوروبي على إريتريا منحنى جديدًا في مجموعة من "التعرجات" شهدتها بيئة السياسية الخارجية الإريترية في السنوات الثلاثة الأخيرة، مثَّل فيها توقيع اتفاق السلام مع إثيوبيا وحرب التيغراي نقطتين بارزتين. تحاول هذه الورقة تسليط الضوء على دوافع التغيرات التي طرأت على موقف الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي خلال هذه الفترة، وملامح تحالفات تنسجها إريتريا في مواجهة احتمالات متزايدة للعودة إلى مرحلة ما قبل 2018 الموصوفة على نطاق واسع "بالعزلة الدولية".


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.