شريط الأخبار
الرئيسيةمقالات ← تصريح ىصحفي من المكتب السياسي للحركة الفيدرالية الإريترية بشان النزاع الإثيوبي ـ الإثيوبي
2020-11-16 عدوليس

تصريح ىصحفي من المكتب السياسي للحركة الفيدرالية الإريترية بشان النزاع الإثيوبي ـ الإثيوبي

في الوقت الذي تشتعل فيه نيران الحرب المؤسفة في الجارة اثيوبيا نرى السنتها طالت بلادنا اريتريا ، حيث تم ليلة البارحة قصف بعض المناطق في العاصمة اسمرا ونحن في مثل هذا الوقت العصيب وامام حجم هذا الحدث لا يسعنا الا ان نقف بكل حزم واصرار بجانب شعبنا وجيش الدفاع الارتري ونرفض وندين انتهاك سيادة وطننا واستهداف امن بلادنا وسلامة شعبها وممتلكاته العامة والخاصة.

واننا في نفس الوقت الذي نشعر فيه بضرورة بسط السيادة على كل الاراضي الاريترية التي كانت محتلة في منطقة بادمي وغيرها، نشيد بدور جيش الدفاع الارتري في دفاعه عن كامل التراب الوطني، الا اننا في نفس الوقت نحذره من مغبة الانغماس في هذه الحرب الاثنية بين الاخوة الاثيوبيين وان لا يتجاوز فعله استعادت ارضه وحماية حدوده الوطنية فقط.
كما اننا ندعوا الشعب الاريتري لمد يد العون الانساني لكل الجرحى واللاجئين ـ الذين يستطيعون العبور الى الاراضي الارترية ـ من كلا الطرفين المتحاربين في الجارة اثيوبيا بدون تحيز لطرف منهم.
ولا يفوتنا هنا الا ان ندعوا الاطراف الاثيوبية المتقاتلة الى وقف الحرب والاتجاه بجدية نحو حل سلمي يرضي الجميع ويحافظ على وحدة اثيوبيا ويحفظ كرامة شعبها. المكتب السياسي
للحركة الفيدرالية الديمقراطية الإريترية
15 نوفمبر 2020

إخترنا لكم

مستقبل حلف أبي واسياس بقلم / فتحي عثمان

في ربيع سنة 1994 ناقشت بحثا تكميليا لنيل شهادة الدبلوم العالي في الدراسات الدبلوماسية في السودان وكان عنوان البحث " تأثير القضية الارترية على العلاقات السودانية الاثيوبية في الفترة من 1969 حتى 1985. ترأس فريق المناقشة حينها الدكتور حسن سيد سليمان مدير جامعة النيلين والذي شغل منصب عميد قسم العلوم السياسية بجامعة الخرطوم والدكتورة محاسن حاج الصافي مديرة مركز الدراسات الآفرو أسيوية بنفس الجامعة والدكتور كمال صالح مدير مركز الدراسات الاستراتيجية. بعد نهاية المناقشة سألني الدكتور سليمان "ما تصورك لمستقبل علاقات ارتريا والسودان؟"


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.