شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← السلطات الأمنية الإثيوبية تعتقل القيادي الإريتري محمد جابر أحمد
2020-11-20 عدوليس ـ أديس أبابا

السلطات الأمنية الإثيوبية تعتقل القيادي الإريتري محمد جابر أحمد

أكدت مصادر صحفية متطابقة من العاصمة الإثيوبية أديس أبابا ان مفرزة مؤللة حاصرت صباح اليوم الجمعة مكتب جبهة الإنقاذ الوطني الإريترية في حي " سفر وللو " وإعتقلت عضو الهئية التنفيذية للجبهة المناضل محمد جابر أحمد وعضو إدارة المكتب المناضل محمد نور عثمان وإقتادتها لجهة غير معلومة.

" عدوليس " أتصلت بعضو قيادي بالجبهة للإستفسار عن صحة الخبر إلا أنه رفض تأكيد أو نفي الخبر. من جهة أخرى أبلغت السلطات الأمنية الإثيوبية عدد من إدارات مقرات الفصائل والأحزاب الإريترية المعارضة بعدم الحركة خارج العاصمة.
تأتي هذه الخطوة مع الهروب الجماعي للاجئين الإريترين من معسكر " شملبا " إلى جهات غير محددة ، ويعتبر المعسكر من أكبر وأقدم معسكرات اللاجئين الإريترين بإثيوبيا ويقع في إقليم تقراي وتحت إشراف مفضوية شؤون اللاجئين الأممية.
هذا وتبدي قوى المعارضة الإريترية عن خشيتها على حياة المناضل جابر ورفيقه ، خاصة وان السفارة الإريترية في العاصمة أديس ابابا تعتبر الأنشط أمنيا في المنطقة.

إخترنا لكم

أمن البحر الأحمر: السياسة الخارجية الإريترية في بيئة متغيرة ! بقلم / عبد القادر محمد علي*

كان قرار فرض العقوبات الأوروبي على إريتريا منحنى جديدًا في مجموعة من "التعرجات" شهدتها بيئة السياسية الخارجية الإريترية في السنوات الثلاثة الأخيرة، مثَّل فيها توقيع اتفاق السلام مع إثيوبيا وحرب التيغراي نقطتين بارزتين. تحاول هذه الورقة تسليط الضوء على دوافع التغيرات التي طرأت على موقف الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي خلال هذه الفترة، وملامح تحالفات تنسجها إريتريا في مواجهة احتمالات متزايدة للعودة إلى مرحلة ما قبل 2018 الموصوفة على نطاق واسع "بالعزلة الدولية".


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.