شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← ياسين موسى: بطل من أبطال حقوق الانسان في أستراليا لدوره المميز أثناء أزمة كورونا
2020-12-11 عدوليس ـ إس بي إس العربية

ياسين موسى: بطل من أبطال حقوق الانسان في أستراليا لدوره المميز أثناء أزمة كورونا

السيد ياسين موسى الناشط الرياضي والاجتماعي في مدينة ملبورن كان من بين الاسماء العشرة التي تكريمها هذا العام، بعد ان لعب دورا بارزا في دعم سكان المباني الحكومية التي خضعت لاجراءات عزل مشدد اثناء الموجة الثانية لوباء كورونا في ملبورن

أعلنت المفوضية الاسترالية لحقوق الانسان مطلع هذا الاسبوع اسماء الشخصيات التي منحتها لقب "أبطال حقوق الانسان للعام 2020" في تقليد سنوي يهدف الى تكريم الأشخاص والمنظمات الذين قدموا مساهمات إيجابية والهموا الاخرين للدفاع عن حقوق الإنسان في أستراليا
وضمت القائمة عشرة اشخاص من مجالات مختلفة تم ترشيحهم من قبل الجمهور، ومنهم العاملون في الخطوط الأمامية والمتطوعون المجتمعيون واشخاص شاركوافي سباقات الماراثون لجمع التبرعات للخدمات القانونية المجانية للجاليات المهاجرة واللاجئة
وكان السيد ياسين موسى الناشط الرياضي والاجتماعي في مدينة ملبورن من بين الاسماء العشرة التي تكريمها هذا العام، بعد ان لعب دورا بارزا في دعم سكان المباني الحكومية التي خضعت لاجراءات عزل مشدد اثناء الموجة الثانية لوباء كورونا في ملبورن.
ويقول ياسين موسى إنه وبعد تخطي مرحلة الصدمة من الاجراءات التي اتبعتها الحكومة لعزل الابراج بسكانها، بدأ مع ناشطيين اجتماعيين من كل الجاليات العمل على دعم السكان وتوفير احتياجاتهم عبر التواصل مع السلطات المختلفة وأضاف قائلا "توجهنا للسكان وشرحنا لهم الوضع وعملنا على اعادة الثقة بين الناس"
كما عمل ياسين موسى وفريق المتطوعين على اقناع الناس باجراء فحص الكزرزنا، ولولا هذا التدخل يعتقد ياسين ان الوضع كان ليستمر لفترة اطول بسبب فقدان الثقة في السلطاتز ويصف ياسين دوره بأنه "كان بمثابة حرب كان علينا المساعدة فيها، اخذنا حذرنا وتوكلنا على الله" وعن تكريمه من قبل المفوضية الاسترالية لحقوق الانسان يقول ياسين إنه فخور بهذا التكريم ولكنه لم يفكر في بادئ الامر بأن ماقام به كان دفاعا عن حقوق النسان بقدر ما هو مساعدة اناس كانوا بحاجة ماسة للدعم
وقالت رئيسة المفوضية الاسترالية لحقوق الإنسان الأسترالية ،البروفسور الفخرية روزاليند كروشر AM في وصفها للمكرمين
"هؤلاء هم الأشخاص الذين ناضلوا بقوة لحماية حقوق الإنسان للآخرين في المجتمع" مضيفة "لقد دافعوا عن تراث السكان الأصليين ، وعززوا الحق في التعليم ، وقبل كل شيء - قاموا بحماية حياة الناس.

إخترنا لكم

الفشقة ونذر الحرب ! بقلم/ صالح م. تيدروس

في الأسبوع الأخير من شهر ديسمبر نقلت الينا الأخبار فشل المفاوضات السودانية الاثيوبية حول ترسيم الحدود بين البلدين في منطقة الفشقة حيث أفادت مصادر سودانية بان الوفد الاثيوبي طلب انسحاب الجيش السوداني من المناطق التي استولى عليها في حين رفض الجانب السوداني هذا الطلب على خلفية ان الجيش السوداني يتحرك داخل أراضيه السيادية وان الحدود مرسومة منذ العام 1903 الامر الذي أدى الى فشل التفاوض بين البلدين.


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.