شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← في ختام إجتماعات التحالف الإرتري : إثيوبيا تعلن تمسكها التام باستقلال إرتريا
2006-05-07 المركز

في ختام إجتماعات التحالف الإرتري : إثيوبيا تعلن تمسكها التام باستقلال إرتريا

الخرطوم :ECMS أعلنت الحكومة الإثيوبية وقفتها الصلبة ودعمها اللامحدود لقضايا الشعب الإرتري حتى يصل إلى سيادة الديمقراطية وينعم بالأمن والإستقرار والسلام مع دول الجوار.

وشدد حبور قبركيدان رئيس سكرتارية تعاون دول صنعاء لدى مخاطبته الجلسة الختامية للإجتماع الدوري السنوي للقيادة المركزية للتحالف يوم الجمعة 15 مايو التزامهم التام باستقلال إرتريا مبيناً أن الصعوبات التي تواجهها إثيوبيا هي بسبب هذا التأي موضحاً أن الذين لايقرون استقلال إرتريا ولديهم أطماع في أراضيها هم الذين يتحدثون في وسائل الإعلام الإرترية ضد الحكومة الإثيوبية في إشارة للمعارضة . وأكد قبركيدان دعم تجمع صنعاء للتحالف مادياً ومعنوياً حتى يحقق أهدافه مهنئاً بنجاح الإجتماع داعياً إلى بذل المزيد من الجهود لإسقاط النظام المتآكل حسب وصفه . وتحدث ممثل السودان مهنئاً بنجاح الإجتماع مثمناً إنجازات المعارضة الإرترية على مختلف الصعد ، وأبان ان التحالف يعتبر البديل المناسب لتحقيق مصالح الشعب الإرتري وبناء علاقات متميزة مع دول الجوار .ودعا التحالف إلى نقل المعركة إلى الداخل وتوثيق علاقاته مع الدول المؤثرة في المنطقة . من جانبه أكد ممثل الجمهورية اليمنية وقفة تجمع صنعاء بقوة خلف برامج التحالف ودعا إلى تقديم دعم جاد للمعارضة حتى تضع أقدمها في طريق الهدف المنشود . كما خاطب الجلسة الختامية التي عقدت بحضور ممثلين لفصائل المعارضة و المراكز الإعلامية كل من رئيس القيادة المركزية برهاني هنجما ورئيس المكتب التنفيذي حسين خليفه شاكرين دول تعاون صنعاء على دعمها اللامحدود لقضايا الشعب الإرتري معددين إنجازات التحالف خلال الفترة المنصرمة في بلورة البرامج السياسية وترسيخ مفهوم العمل الوطني الكبير على مستوى الشعب الإرتري ودعا إلى تضافر الجهود بين سكرتارية تجمع صنعاء وقيادة التحالف لتنفيذ ما تم الإتفاق عليه في الإجتماع . وأعلن الإجتماع الدوري الثالث للقيادة المركزية للتحالف الذي انعقد في الفترة من ابريل حتى 4 مايو 2006 في ختام أعماله استحداث آلية جديدة ضمن الهيكل التنظيمي باسم المؤتمر العام وقرر عقده في فترة لاتتجاوز نهاية العام الجاري على أن يتيح فرصة المشاركة بصفة مراقب لوسائل الإعلام ومنظمات حقوق الإنسان ومنظمات المجتمع المدني ،وأوضح في البيان الختامي الصادر عن الإجتماع تشكيل لجنة لتطوير الميثاق والنظام الأساسي لتقديمها في المؤتمر القادم وأكد أهمية مؤتمر الحوار الوطني مكوناً لجنة للإعداد له ، كما قرر الإجتماع قبول طلب حزب النهضة الإرتري للإنضمام إلى صفوف التحالف . ( نص البيان الختامي في صفحة بيانات ووثائق )

إخترنا لكم

اريتريا : نحو الإصلاح السياسي أم " تقراي" الكبرى ! (2/3) صلاح ابوراي _ لندن

... من نافل القول ان لهذا التغيير الكبير الذي طال اثيوبيا اعداء وهم حكام "تقراي" الذي قام الحراك ضدهم وقضى على سلطتهم ولم يذرف احدا الدموع على رحيهلم أو يأسف على سقوطهم. وقد قامت نخبة "التقراي" بخطوة مميزة وذلك باقامة ندوات حوارية Tigray Forum دعت اليها كل النخب من الداخل والخارج تحت عنوان " تجراي الى اين" وعناوين اخرى مختلفة في خطوة قصدت الحفاظ على التماسك الداخلي واستيعاب الصدمة حتى لا يدخل الاقليم في مرحلة " جلد الذات التي تسبق حالة الانقسام والتشتت" وبالرغم من ثقل اوزان الحضور سياسيا وعلميا إلا اننا لم نشهد وقفات حقيقية حول الاسباب التي ادت الى خسران السلطة أو الى تفسير مقنع للحالة التي وصلوا اليها حيث تعرض شعبهم الى البغض والكراهية بل طالتهم التصفية الجسدية وعادت جموع غفيرة من شتى انحاء البلاد الى تجراي حتى لا تطالهم تصفيات عرقية. لقد ترك حزب "التقراي" جرحا غائرا في نفوس الشعب الاثيوبي بمختلف اطيافه وقومياته وخلفوا وراؤهم تاريخا دمويا من الابادة الجماعية والتصفيات العرقية، كما خلفت مئات الالاف من السجناء والمعتقلين لمدد بعمر حكمهم. ولم يتركو احدا لم يحمل ضدهم السلاح في اثيوبيا.!


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.