شريط الأخبار
الرئيسيةمقالات ← بيان تضامن مع شعب تقراي ودعوة لتدخل المجتمع الدولي
2021-03-17 عدولي ـ ملبورن

بيان تضامن مع شعب تقراي ودعوة لتدخل المجتمع الدولي

نحن الموقعون أدناه، من مواطنين استراليين ومقيمين أريتريين من أصول تقراوية ندعو المجتمع الدولي للتدخل الفوري لوقف قتل الابرياء من النساء والاطفال في أقليم التقراي، ووضع حدا للتدمير والنهب للمنشأت المدنية والتي تشمل دور العبادة، وتنفيذ قرار مجلس الأمن بالامم المتحدة، والقاضي بالانسحاب الفوري للقوات الارترية من مناطق التقراي المحتلة عقيب الاقتتال الذي جرى مؤخرا. كما نرجو اصدار أمرا فوريا يسمح بدخول منظمات الاغاثة الانسانية بالدخول الى الاقليم للقيام بدورها الانساني، وكذلك العمل على تشكيل لجنة دولية مستقلة للقيام بالتحقيق في جرائم الحرب التي ارتكبت في حق التقراي.

ان اعضاء الجاليتين الموقعين أدناه يعبرون عن عميق حزنهم وارتعابهم للفظاعات والجرائم التي ارتكبت بحق النساء والاطفال باقليم التقراي باثيوبيا. لقد مرت الان اكثر من ثلاثة أشهر منذ اندلاع الحرب الاهلية المدمرة بين القوات الفدرالية الاثيوبية وقوات أقليم التقراي، نتج عن هذا الوضع أزمة انسانية كبيرة تمثلت في نزوح وموت مئات الالاف من سكان أقليم التقراي، وعدد لا يحصى من الجرحى من الطرفين المتحاربين. لقد تفاقمت الحرب المأساوية بتورط القوات الارترية كطرف فيها واجتياحهم للاقليم، وفقا للتقارير الصادرة ، مستفيدة من قطع الاتصالات بالاقليم.
وفقا للتقارير الصادرة من العديد من المنظمات الانسانية الدولية بما في ذلك الأمم المتحدة، فأن القوات الارترية قد تورطت في دمار غاشم وارتكبت مذابح وجرائم اغتصاب وخطف ونهب عبر المدن والقرى في الاقليم. ووفقا للعديد من المصادر، فأن رجال الدين والمنشأت الدينية كانوا عرضة للقتل والتدمير، كذلك العنف العشوائي اتجاه المدنيين والذي يرقى الى مستوى جرائم الحرب.
ولقد صرح الدكتور برهان أحمد، الاستاذ المساعد بجامعة ملبورن، والحائز على جائزة أفضل استرالي للعام 2009، بأنهم من جانبهم يشجبون ويدينون العنف ضد النساء والاطفال، مشددا على أن الوضع باقليم التقراي يحتاج الى فعل فوري من المجتمع الدولي، وان العنف يجب أن يتوقف، كمل يجب تقديم العون العاجل لملايين المتضرريين، بما في ذلك الغذاء والماء والكهرباء والعلاج والخدمات الاساسية.
نحن اعضاء الجاليتين: الاريترية والتقرية، لقد روعنا بالانتهاك الصارخ لحقوق الانسان والجرائم التي ارتكبت في حق النساء والاطفال بأقليم التقراي. عليه، فإننا نهيب بالمجتمع الدولي بتقديم دعمه الكامل لتجنب هذه الكارثة الانسانية ومنع تكرار مثل هذه الجرائم ضد العزل مستقبلا، ووضع أسس لسلام مستدام. بناءا عليه، فنحن نطلب من المجتمع الدولي الآتي: إدانة التطهير العرقي الذي يتم في أقليم التقراي، باستخدام العنف والمذابح والاغتصاب وخطف اللاجئين والتدمير والنهب من قبل القوات الاريترية.
حض اثيوبيا واريتريا على وقف الحرب باقليم التقراي، والزام القوات الاريترية بالانسحاب فورا من الاقليم، والزامها بعدم التدخل في الشأن الداخلي لاثيوبيا.
حض الاطراف المتصارعة على استخدام الحوار في حل نزاعاتهم الخلافية والعمل على تثبيت أسس السلام الذي باتت تداعياته تشكل خطرا على أمن القرن الافريقي.
السماح لمنظمات الاغاثة الانسانية بالدخول الى اقليم التقراي بدون شروط.
الدعوة الى تحقيق مستقل بواسطة المجتمع الدولي في جرائم حقوق الانسان وجرائم الحرب التي ارتكبت أثناء الحملة الاثيوبية-الاريترية في أقليم التقراي.
الموقعون:
1/ د. برهان أحمد.
2/ كيندي ولد ماريام.
3/ مكنن ولدو.
4/ موليقيتى دموو.
5/ ياسين موسى.
6/ جمال همــد.
7/ بيني سمري.
8/ منى قبرهوت.
9/ سلمون هيلي.
10/ جمال أحمد.
11/ سابا حقوص.
12/ منى فسهاي.
13/ د. أمانويل إلياس.
14/ برهي تولدي برهي.
15/ ناصر عيسى.
16/ جمال هيابو.
17/ قبر مدهني إتسبى.
18/ تفري قبرماريام.
19/ د. سلمون قرماريام.
20/ قبر سلاسي قبرو.
21/ عمدوم ورييس.
22/ ديدوت دستا.
23/ د. طلاهون نقاش.
24/ د. حلفي قبرهوت.
25/ هاشم سمرا.
26/ د. أتاكلتي هيلي.
27. سانيت هبتي.
28/ د. هيلي كيداني.
29/ لملم زيرو.
30/ ناهيم قبر خريستوس.
31/ هيلي برهاني,
32/ عقبا قابر قووقل.
33/ أبرها قبرهوت.
34/ د. هيلي أبرها.
ملبورن ــ استراليا
مارس 2021

إخترنا لكم

عين راصدة: شعارات البارانويا السياسية !! بقلم / فتحي عثمان

طلعت علينا وسائل الاعلام المحلية في اسمرا بخبر عن اللجنة الوطنية للاحتفالات الوطنية مفاده أنها اختارت الشعار الذي ستتم تحته احتفالات الذكرى الثلاثين لاستقلال البلاد في مايو المقبل.


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.