شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← إذاعة الشرق تكمل إستعداداتها لإحتفالات ذكرى الإستقلال
2006-05-21 المركز

إذاعة الشرق تكمل إستعداداتها لإحتفالات ذكرى الإستقلال

الخرطوم :ECMS في إطار إحتفالات الشعب الإرتري بالذكرى الخامسة عشرة للإستقلال المجيد ، تنتظم إذاعة الشرق حركة دؤوبة لتقديم باقة متنوعة من البرامج لمستمعيها على امتداد الوطن وخارج البلاد.

وقال الأخ مدير البرامج ، في تصريحات للمركز عبر الهاتف ، أن الإذاعة أكملت إستعداداتها للإحتفال بذكرى الإستقلال في الفترة من 23-25 مايو الجاري مبيناً أنها ستزيد ساعات بثها إلى 15 ساعة لتستمر من الساعةً7 صباحاً -9 مساءاً بتوقيت إرتريا بدلاً عن 12 ساعة في الأحوال العادية وقال إن عدد من البرامج سيتم يثها على الهواء مباشرة . وأضاف إن البرمجه الخاصة لليوم الأول تتضمن سهرة ثقافية يتم بثها مساء الثلاثاء 23 مايو الجاري ويشارك فيها ياسين محمد عبدالله مدير مركز سويرا وجمال همد مدير المركز الإرتري للخدمات الإعلامية والدكتور أحمد أبوبكربالإضافة للفنان الهارب من بطش النظام نبيل عثمان ، بينما يتم بث برنامج حواري مع أسرة الشهيد عثمان صالح سبي خلال فترات النهار . اما برنامج اليوم الثاني فيشتمل كلمة التحالف الديمقراطي الإرتري يلقيها باللغة العربية رئيس المكتب التنفيذي حسين خليفه وبالتجرنية منقستآب أسمروم مسؤول الإعلام للتحالف بالإضافة ( لدردشة حوارية ) حول تاريخ الثورة الإرتري مع كل من حسين خليفه وتخلي ملكين نائب رئيس جبهة التحرير الإرترية المجلس الثوري ، أما سهرة اليوم الثاني فيشارك فيها كل من تولدي قبرسلاسي ، أحمد ناصر ، منقستآب أسمروم ، ومحمدنور أحمد بالإضافة لعدد من الشباب في حوار حول الوضع السياسي الراهن . ويشمل برنامج اليوم الثالث تغطية شاملة لفعاليات إحتفالات قوى المعارضة الإرترية والطلاب بمناسبة الإستقلال ، وأشار مدير البرامج إلى أن الإذاعة قد أعدت معايدات من قيادات تنظيمات المعارضة وأفرادها وسائر قطاعات الشعب الإرتري لبثها خلال الفترة . يذكر أن إذاعة الشرق تحظى بدرجة إستماع عالية داخل إرتريا وسط الجنود والمواطنين وتجد إهتماماً كبيراً من مختلف شرائح الشعب الإرتري حسب إفادات قادمين من إرتريا ، حيث ذكروا أن السلطات الإرترية عجزت عن حظر الإستماع لإذاعة الشرق فلجأت إلى الإستعداد لبث راديو ساوا على موجة FMوذلك بغرض المنافسة .

إخترنا لكم

مخاوف بشأن دور إريتريا في الجهود الرامية إلى إدارة الهجرة. ! بقلم/ مارتن بلوت

في أوائل عام 2019م ستتولى الحكومة الارترية رئاسة منتدى افريقيا والاتحاد الاروبي الذي يتعامل مع الهجرة الافريقية والمعروفة باسم عملية الخرطوم. وتم انشاء ما يسمى بعملية الخرطوم في العاصمة السودانية في عام 2014. ولم يكن يعرف عنها الكثير سوى بعض من المعلومات العامة ، إلا أنها تمثل أهم الوسائل التي تحاول أوروبا من خلالها وقف تدفق اللاجئين والمهاجرين من أفريقيا. العنوان الرسمي لا يحتاج الى كبير عناء لمعرفة نوايا العملية : مبادرة طريق الهجرة


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.