شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← مدير المركز إلى أديس أبابا :المؤتمر التوحيدي لجبهة الإنقاذ في الخامس عشر من أغسطس القادم
2006-07-22 المركز

مدير المركز إلى أديس أبابا :المؤتمر التوحيدي لجبهة الإنقاذ في الخامس عشر من أغسطس القادم

الخرطوم : ECMS أعلنت لجبهة الإنقاذ الوطني الإرترية التئام مؤتمرها التوحيدي في الخامس عشر من أغسطس القادم وذلك في بيان صادر عن الاجتماع الطارئ للمكتب التنفيذي الذي انعقد في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا في الفترة من 16 – 21 يوليو الجاري .

. وقال البيان إن ظروفاً طارئة حالت دون انعقاده خلال يوليو الجاري في السودان متوجهاً بشكره لدول الجوار ( على دعمها السياسي والمادي في سبيل انجاح مؤتمرنا التوحيدي وتعاونها من أجل تجاوز الظروف العارضة ) . وفي سياق متصل غادر إلى العاصمة الإثيوبية أديس أبابا الأستاذ جمال همد مدير المركز الإرتري للخدمات الإعلامية صباح أمس الجمعه وذلك للمشاركة في فعاليات المؤتمر العام السادس لجبهة التحرير الإرترية – المجلس الثوري الذي يفتتح أعماله يوم غد الأحد وذلك بناء على دعوة مقدمة له من قيادة المجلس الثوري ضمن المراكز الإعلامية والبحثية ومنظمات المجتمع المدني للمشاركة بصفة مراقب في خطوة غير مسبوقة في الساحة السياسية الإرترية . وسيقوم الأستاذ جمال همد بإنجاز مهام إعلامية وصحفية عديدة في أديس أبابا خاصة وأنها تشهد أنشطة متعددة المعارضة الإرترية ووجود كثيف لقياداتها فتابعونا .

إخترنا لكم

الجولة الفنية لمدينة كسلا وحادثة إختطاف عثمان عبد الرحيم ! الحلقة ( 6) ! بقلم / عبد الله أندول

بعد النجاحات الكبيرة التي حققتها الفرقة في جولاتها الداخلية التي غطت معسكرات "حشنيت ولكوييب ومعلاب " وفي إحتفالات تحرير أغردات وعيد الثورة وعيد العمال، تقرر أجراء جولة فنية خارجية تشمل مدينتي كسلا والخرطوم السودانيتين إضافة إلى العديد من الدول الشقيقة والصديقة الأخرى، وعليه غادرت الفرقة الميدان بكامل أدواتها وعديدها في بدايات العام 1978 ووصلت إلى مدينة كسلا، ومنها إستهلت رحلتها الخارجية وهي تحمل على عاتقها شعلة الفن والتراث الأرتري الشعبي والثوري لتعرضه على الشعوب الشقيقة والصديقة المساندة للثورة الأرترية ، وهكذا وصلنا الى محطتنا الأولى ونحن نتطلع إلى تقديم أفضل الفقرات الإناشادية والعروض الفنية بإجادة وإتقان من أجل عكس معاناة الشعب الأرتري وصموده وإنتصارات ثورته المجيدة ، وكان يحدونا الأمل أن نحقق من خلال كل ذلك المزيد من النجاحات والمكاسب لصالح قضية الشعب الإريتري العالدلة.


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.