شريط الأخبار
الرئيسيةبيانات ووثائق ← البيان الختامي للاجتماع الدوري السابع للمكتب التنفيذي للتحالف الديمقراطي الإرتري
2006-10-12 المركز

البيان الختامي للاجتماع الدوري السابع للمكتب التنفيذي للتحالف الديمقراطي الإرتري

عقد المكتب التنفيذي للتحالف الديمقراطي الإرتري اجتماعه الدوري السابع في فترة من 6-9 أكتوبر 2006 م وتناول الاجتماع من ناحية الوضع الداخلي الإرتري الراهن على الأصعدة السياسية والدبلوماسية والاقتصادية والاجتماعية

ومن ناحية أخرى استعرض وضع المعارضة الإرترية . كما وقف الاجتماع بصفة خاصة على ظروف الشباب الذين أضطروا بسبب السياسات الخاطئة التي يتبعها النظام الديكتاتوري مغادرة بلادهم بكثرة إلى البلدان المجاورة أو ما ورائها ويواجهون صعوبات بلغت درجة من الحالة المأسوية . وفيما يتعلق بالحالة الاقتصادية المتدهورة التي تشهدها البلاد يوما بعد يوم ، أكد الاجتماع على أن الحالة المعيشية لشعبنا أصبحت أمرا لا تطاق . وهناك أمر أصبح جليا في هذه المرحلة إذ أن شعبنا بالإضافة إلى تعرضه للإضطهاد واتتهاكات لحقوق الإنسانية والسياسية ، فإنه يعاني من العطالة وشح المعيشة وندرة في الوقود وقطوعات الكهربائية . أكد الاجتماع على أن حملة التشويه والتدخل في الشئون الداخلية لدول الجوار التي يعكسها النظام ويمارسها يوميا في وسائل إعلامه إنما تعبر عن محاولة بدأ يلجأ إليها لتضليل الرأي العام الإرتري والمجتمع الدولي بإظهار إرتريا بغير وجهها الحقيقي السيئ المعاش وإظهارها وكأنها تعيش حالة أفضل من غيرها من حيث أوضاعها العامة . وعلى صعيد التحالف أعار الاجتماع إهتماما كبيرا للدراسات التي اعدتها لجنتا المؤتمر العام للتحالف ومؤتمر الحوار الوطني . وقد ناقش الدراسة باستفاضة وعمق اللازمين وثمن اللجنتين بالجهود التي بذلتهما لإنجاز المهمة التي كلفت بها . وفيما يختص بالدراسة التي أنهتها وقدمتها لجنة المؤتمر العام للتحالف الديمقراطي الإرتري ، أقام الاجتماع لجنة تتولى تنقيح وصياغة الدراسة توطئة لتقديمها إلى اجتماع القيادة المركزية . أما لجنة الحوار الوطني فقد كلفت من جديد إلى حين عقد اجتماع القيادة المركزية لأن تجري سيمنارات وندوات بجعل الدراسة التي فرغت منها ورقة العمل للمناقشة وذلك بهدف تعميق مضمونها وتطويرها. وفي نهاية أعماله سجل الاجتماع شكره وتقديره لكافة القوى السياسية ومنظمات المجتمع المدني والشخصيات والأصدقاء الذين أبدوا تعاونهم من أجل إنجاح المؤتمر العام للتحالف والحوار الوطني وعبر عن أمله في يتواصل ويتضاعف تعاونهم أكثر من ذي قبل حتى يصبح الدعم والتأييد رافدا من روافد الجهد الذي يحقق الغاية المرجوة. كما توجه بالنداء إلى المجتمع الدولي وحكومات وشعوب منطقتنا للوقوف إلى جانب النضالات التي تخوضها المعارضة لإنتصار الديمقراطية واحترام حقوق الإنسان في بلادنا . النصر للنضال الديمقراطي لشعبنا يسقط النظام الديكتاتوري 10 أكتوبر 2006 م

إخترنا لكم

عبد الله إبراهيم أدره مناضل في التغييب منذ 23 عاما !. بقلم/ جمال همـــد

بعد ما يقارب العقد إلتقتيه ثانية في مبنى مكاتب الإذاعة القديمة بالقرب من مبنى سينما " كابتول" كان يبدو أكثر شبابا ووسامة. كنت برفقة الصديق الزميل أحمد محمد عمر كبير المذيعين ،وسألناه بشكل مشترك كيف تقيم ما حدث في شوارع أسمرا في إشارة لما حدث في 22 مايو 1993م. فقال بإقتضاب هو شغب وإنفلات!. المناضل عبدالله إبراهيم إدريس أدرة عضو اللجنة المركزية السابق للجبهة الشعبية مدير مديرية "تكرريت " القريبة من مدينة اغوردات بإقليم القاش بركا .


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.