شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← أفورقي في بورتسودان ، البشير:نسعى لربط إريتريا بالسودان بطريق ساحلي
2009-11-16 المركز

أفورقي في بورتسودان ، البشير:نسعى لربط إريتريا بالسودان بطريق ساحلي

‎بورتسودان :وكالات أكد الرئيس السوداني المشير عمر البشير أن اريتريا تعتبر العمق الاستراتيجى الحقيقى للسودان وان زيارة الرئيس أسياس افورقى للخرطوم عقب قرارات المحكمة الجنائية الدولية تعتبر أول تحد للقرار كما كانت زيارته لأسمرا فى أول زيارة خارجية له عقب القرار المسمار فى نعش الجنائية

وثمن الرئيس البشير لدى مخاطبته اللقاء الحاشد بميدان البيعة ببورتسودان صباح اليوم دور أريتريا وقال أن حكومة الوحدة الوطنية تسعى لربط البلدين لتسهيل حركة المواطنين والسلع والبضائع وذلك عبر ربط أريتريا وكسلا بالطريق البرى فيما يتم فى العام القادم تشييد طريق طوكر قرورة لربط أريتريا بالسودان بطريق ساحلى . وجدد البشير ترحيبه بمشاركة أسياسى أفورقى فى احتفالات ولاية البحر الأحمر فى مهرجان السياحه والتسوق الثالث وعيد الشجرة القومى الذى تستضيفه الولاية هذا العام مشيراً الى عمق العلاقات بين الشعبين والى دور اريتريا في التوصل الى السلام في الشرق الذى تم بدفع من الرئيس أفورقى . من جانبه قال الرئيس اسياسى أفورقى أن الثورة الأرترية إنطلقت عام 1967 من السودان وبدعم من الشعب السودانى وقال ان هذه العلاقات المتميزة سوف تنعكس فى العلاقات فى التجارة وغيرها. من جانبه خاطب د. محمد طاهر إيلا والي البحر الاحمر جماهير ولاية البحر الأحمر بميدان البيعة ببورتسودان مرحبا بالرئيس المشير عمر البشير والرئيس الإريتري اسياس افورقي مؤكدا أن افورقي بطل من أبطال السلام وقائد ثورة الجماهير في اريتريا مشيرا إلي أن افورقي له دور كبير في تحقيق السلام بالسودان. واكد أن حكومة الوحدة الوطنية وتنفيذا لتوجيه الرئيس البشير تدفع بالتواصل مع الجارة اريتريا وتعمل علي تحقيق الربط الجوي والبري والعمل التجاري عبر تجارة الحدود والتجارة الحرة وتحقيق العمل الثقافي والرياضي.

إخترنا لكم

أمن البحر الأحمر: السياسة الخارجية الإريترية في بيئة متغيرة ! بقلم / عبد القادر محمد علي*

كان قرار فرض العقوبات الأوروبي على إريتريا منحنى جديدًا في مجموعة من "التعرجات" شهدتها بيئة السياسية الخارجية الإريترية في السنوات الثلاثة الأخيرة، مثَّل فيها توقيع اتفاق السلام مع إثيوبيا وحرب التيغراي نقطتين بارزتين. تحاول هذه الورقة تسليط الضوء على دوافع التغيرات التي طرأت على موقف الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي خلال هذه الفترة، وملامح تحالفات تنسجها إريتريا في مواجهة احتمالات متزايدة للعودة إلى مرحلة ما قبل 2018 الموصوفة على نطاق واسع "بالعزلة الدولية".


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.