شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← في الإستعراض الدوري لحقوق الإنسان في إريتريا:إنتقادات واضحة من الدول الغربية وتعاطف عربي إيراني
2009-12-03 المركز

في الإستعراض الدوري لحقوق الإنسان في إريتريا:إنتقادات واضحة من الدول الغربية وتعاطف عربي إيراني

‎جنيف:عدوليستم في جنيف بتاريخ 30- 11 الاستعراض الدوري لأوضاع حقوق الانسان في إريتريا على ضوء التقرير الذي تقدمت به إريتريا لمجموعة العمل في مجلس حقوق الانسان التابع للامم المتحدة. وكانت 17 منظمة غير حكومية بينها سبع منظمات إريترية قد تقدمت بتقارير تم نشر تلخيص لها في الموقع اللالكتروني لمجلس حقوق الإنسان.

مثل الحكومية الإريترية في الجلسة الاستعراضية الدكتور قرماي ابرهام المستشار اقتصادي لوزارة التنمية الإريترية وقد قام الدكتور ابراهام بتلاوة تقرير حكومته ثم تقدمت العديد من الوفود بملاحظاتها وتوصياتها حول أوضاع حقوق الإنسان في إريتريا وأعطيت الفرصة لممثل الحكومة الإريترية للرد على ملاحظات الوفود حيث قام بالرد على بعضها وتجاهل البعض الآخر ثم اعطيت الفرصة لبقية ممثلي الدول ممن كانوا على قائمة المتحدثين للحديث حول اوضاع حقوق الإنسان في إريتريا ثم اتيحت الفرصة مرة أ خرى لممثل الحكومة الإريترية فعقب على بعض الملاحظات والتوصيات ومثلما فعل في المرة الأولى تجاهل بعض تلك الملاحظات خصوصا تلك المتعلقة بإنفاذ الدستور وإطلاق سراح المعتقلين تعسفيا في البلاد والالتزام بالفترة الزمنية التي يحددهها القانون لإداء الخدمة الوطنية. وبينما كانت الدول الغربية واضحة في انتقاداتها لسجل الحكومة الإريترية أبدت أغلب الدول العربية التي لها عضوية في مجلس حقوق الإنسان وبعض الدول الإسلامية مثل إيران تعاطفاً مع الحكومة الإريترية. ومن المتوقع أن يكون القرار الخاص بإرتريا قد صدر يوم أمس 2-12 متضمنا توصيات مجموعة العمل للحكومة الاريترية. وقد حضر الجلسة الاستعراضية العديد من منظمات المجتمع الإريتري وأجروا نقاشات على هامش الاجتماع بعض وفود الدول الممثلة في مجلس حقوق الإنسان.

إخترنا لكم

أمن البحر الأحمر: السياسة الخارجية الإريترية في بيئة متغيرة ! بقلم / عبد القادر محمد علي*

كان قرار فرض العقوبات الأوروبي على إريتريا منحنى جديدًا في مجموعة من "التعرجات" شهدتها بيئة السياسية الخارجية الإريترية في السنوات الثلاثة الأخيرة، مثَّل فيها توقيع اتفاق السلام مع إثيوبيا وحرب التيغراي نقطتين بارزتين. تحاول هذه الورقة تسليط الضوء على دوافع التغيرات التي طرأت على موقف الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي خلال هذه الفترة، وملامح تحالفات تنسجها إريتريا في مواجهة احتمالات متزايدة للعودة إلى مرحلة ما قبل 2018 الموصوفة على نطاق واسع "بالعزلة الدولية".


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.