شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← قمة ثلاثية اليوم تضم مصر والسودان وإثيوبيا لبحث النزاع الإرتري الإثيوبي
2005-04-19 المركز

قمة ثلاثية اليوم تضم مصر والسودان وإثيوبيا لبحث النزاع الإرتري الإثيوبي

القاهره:وكالات-19/4 تعقد صباح اليوم الثلاثاء بشرم الشيخ قمة ثلاثية تضم الرئيس المصري حسني مبارك والرئيس السوداني عمر البشير ورئيس الوزراء الإثيوبي ملس زيناوي ،والتي دعت لها مصر على هامش قمة النيباد التي تعقد اليوم

، ومن المقرر أن تبحث القمة العلاقات بين الدول الثلاث وتعزيز التعاون فيما بينها‏، بالإضافة إلى النزاع الإرتري الإثيوبي و العلاقات السودانية الإثيوبية وإمكانية الدخول في مشروعات مشتركة تتعلق بمياه النيل الذي يجري في أراضي الدول الثلاث. جاء ذلك عقب إعلان مصر وإثيوبيا أن الخلافات التقليدية بينهما بشأن توزيع مياه نهر النيل قد أصبحت من الماضي إثر محادثات لمبارك وزيناوي أمس. قال ميليس زيناوي رئيس الوزراء الاثيوبي إن علاقات مصر وإثيوبيا قديمة ونحن الآن نتحدث عن مرحلة جديدة للعلاقات الاثيوبية ـ المصرية‏.‏ وقال للتليفزيون المصري إن مبادرة حوض النيل ليست مجرد كلمات‏,‏ ولكنها تجمع مابين مصر وإثيوبيا والسودان بشأن مياه النيل مما أدي الي اذابة جبال الثلج بين البلدين‏,‏ ونحن نحاول ايجاد طرق لتعزيز التجارة والاستثمار بين الدولتين‏,‏ ومناقشة الأمور الخاصة بالسلام والأمن الإقليمي‏,‏ وإننا الآن أكثر قربا من الماضي‏

إخترنا لكم

أمن البحر الأحمر: السياسة الخارجية الإريترية في بيئة متغيرة ! بقلم / عبد القادر محمد علي*

كان قرار فرض العقوبات الأوروبي على إريتريا منحنى جديدًا في مجموعة من "التعرجات" شهدتها بيئة السياسية الخارجية الإريترية في السنوات الثلاثة الأخيرة، مثَّل فيها توقيع اتفاق السلام مع إثيوبيا وحرب التيغراي نقطتين بارزتين. تحاول هذه الورقة تسليط الضوء على دوافع التغيرات التي طرأت على موقف الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي خلال هذه الفترة، وملامح تحالفات تنسجها إريتريا في مواجهة احتمالات متزايدة للعودة إلى مرحلة ما قبل 2018 الموصوفة على نطاق واسع "بالعزلة الدولية".


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.