شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← تقرير :إريتريا ضمن أسوأ دول العالم في الحريات السياسية والمدنية
2018-01-22 عدوليس

تقرير :إريتريا ضمن أسوأ دول العالم في الحريات السياسية والمدنية

رصد :عدوليس صنفت مؤسسة فريدم هاوس الأمريكية إريتريا ضمن أسوأ خمس دول في العالم في في مجال الحريات السياسية والمدنية محرزة الترتيب رقم 207 من اصل 210 دولة شملها التصنيف .

وبلغت الدرجة الإجمالية لإريتريا في مجال الحريات السياسية والمدنية ،بحسب مؤشر الحرية لعام 2018م الذي صدر الاسبوع الماضي ، 3 درجات ليتم تصنيفها ضمن قائمة الدول غير الحرة في العالم .
ويعتمد المؤشر في تصنيفه على معيارين اساسيين هُما: الحقوق السياسية والحريات المدنية، ويضع المؤشر درجة من صفر إلى سبع لكل معيار منهما، ثم يحسب درجة إجمالية من صفر إلى 100 لكل دولة محل الدراسة، على أن يعبر الصفر عن الدولة الأقل حرية.
ونالت إريتريا 7 درجات في كل من مجالي الحريات السياسية والمدنية ليتم تصنيفها ضمن قائمة أسوأ دول العالم تشمل بحسب الترتيب سوريا والتبت وجنوب السودان وكوريا الشمالية .
وبحسب الدرجة الإجمالية التي تحصل عليها الدولة محل الدراسة، توضع تحت واحد من ثلاثة تصنيفات للحرية، وهي: «حرة»، أو «حرة جزئيًّا»، أو «غير حرة» .
وبحسب المؤشر فإن اريتريا وجنوب السودان تذيلتا دول المنطقة ، يليهما الصومال (7 درجات ) والسودان (8 درجات )، ثم اثيوبيا ( 12 درجة ) ، وجيبوتي 26 درجة ، فيما تم تصنيف كل من وأرض الصومال وأوغندا ضمن الدول الحرة جزئياً .

إخترنا لكم

أمن البحر الأحمر: السياسة الخارجية الإريترية في بيئة متغيرة ! بقلم / عبد القادر محمد علي*

كان قرار فرض العقوبات الأوروبي على إريتريا منحنى جديدًا في مجموعة من "التعرجات" شهدتها بيئة السياسية الخارجية الإريترية في السنوات الثلاثة الأخيرة، مثَّل فيها توقيع اتفاق السلام مع إثيوبيا وحرب التيغراي نقطتين بارزتين. تحاول هذه الورقة تسليط الضوء على دوافع التغيرات التي طرأت على موقف الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي خلال هذه الفترة، وملامح تحالفات تنسجها إريتريا في مواجهة احتمالات متزايدة للعودة إلى مرحلة ما قبل 2018 الموصوفة على نطاق واسع "بالعزلة الدولية".


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.