شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← جمعية الآداب والفنون الإرترية تقيم منتدىً ثقافياً بالخرطوم
2005-04-24 اسمرا

جمعية الآداب والفنون الإرترية تقيم منتدىً ثقافياً بالخرطوم

الخرطوم:ECMS نظمت جمعية الآداب والفنون الإرترية بالخرطوم يوم الخميس 21/4 منتدىً ثقافياً تحت (عنوان مدخل في الأدب الإرتري ) ، قدم خلاله الأستاذ جمال همد مدير المركز الإرتري للخدمات الإعلامية ورقة حول الأدب الإرتري المكتوب،

تحدث فيها عن أسباب عدم تداول الأعمال الأدبية الإرترية ،وتطرق إلى رموز الأدب الإرتري ودور صحيفة إرتريا الحديثة في نشر الأدب الإرتري المكتوب باللغة العربية ،كما تحدث عن الكتابة المسرحية متناولاً الشاعر أحمد سعد كنموذج وشكر جهود الأدباء والمسرحيين السودانيين في تقديم العون لحركة الفنون إبان فترة الثورة ، أما عن الفن التشكيلي فقد ذكر بأنه تأثر بنظيره السوداني في مرحلة التشكل الأولى وألقى باللائمة على الحكومة الإرترية لدورها في تدني الوعي الأكاديمي وتسخير الفن لخدمة التوجه السياسي مما أعاق الحركة الأدبية . وفي ختام حديثه دعا الأستاذ جمال همد السياسيين إلى دعم الحركة الأدبية دون التغول عليها ، كما دعا إلى إصدار دراسات بحثية وتوثيقية للأدب وشدد على ضرورة نشر المواقع الإرترية على شبكة الإنترنت للأعمال الأدبية الإرترية ، وعقب على الورقة الأستاذ محمد محمود متناولاً أسباب عدم انتشار الأدب الإرتري وختمها بقراءات شعرية لعدد من الشعراء الإرتريين ، هذا وقد صاحب المنتدى فقرات أخرى متنوعة

إخترنا لكم

أمن البحر الأحمر: السياسة الخارجية الإريترية في بيئة متغيرة ! بقلم / عبد القادر محمد علي*

كان قرار فرض العقوبات الأوروبي على إريتريا منحنى جديدًا في مجموعة من "التعرجات" شهدتها بيئة السياسية الخارجية الإريترية في السنوات الثلاثة الأخيرة، مثَّل فيها توقيع اتفاق السلام مع إثيوبيا وحرب التيغراي نقطتين بارزتين. تحاول هذه الورقة تسليط الضوء على دوافع التغيرات التي طرأت على موقف الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي خلال هذه الفترة، وملامح تحالفات تنسجها إريتريا في مواجهة احتمالات متزايدة للعودة إلى مرحلة ما قبل 2018 الموصوفة على نطاق واسع "بالعزلة الدولية".


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.