شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← في محاولة للحد من ظاهرة هروب الدبلوماسيين ، وزارة الخارجية تستدعي أكثر من مائة دبلوماسي
2005-04-25 المركز

في محاولة للحد من ظاهرة هروب الدبلوماسيين ، وزارة الخارجية تستدعي أكثر من مائة دبلوماسي

الخرطوم:ECMS أصدرت وزارة الخارجية الإرترية قراراً يقضي بإجراء تقليصات كبيرة في بعثاتها الدبلوماسية، حيث قامت بإستدعاء أكثر من مائة دبلوماسي يعملون في سفارات وقنصليات إرتريا في مختلف أرجاء العالم ،

وعزت مصادرة عليمة القرار الذي أصدرته وزارة الخارجية في مارس الماضي لظاهرة الهروب المتكررة وسط السفراء وأعضاء السلك الدبلوماسي بالإضافة للنفقات المالية الباهظة ، وبناءاً على القرار المذكور فإن سفارات وقنصليات إرتريا ستعمل في الحد الأدنى من طاقمها الذي لا يتعدى السفير وسكرتاريته . ويذكر أن القرار الذي تم تعميمه على جميع السفارات الإرترية في مارس الماضي لم يستجب له إلا عدد لا يتعدى أصابع اليد الواحدة حتى الآن ، ويعتقد المراقبون أن أعداداً كبيرة ممن شملهم الإستدعاء قد يرفضون العودة إلى إرتريا ويطلبون اللجوء السياسي في الخارج . ويذكر أن الأيام القليلة الماضية شهدت انسلاخ القنصل الإرتري بكانبرا ، استراليا تخلو عقبامكئيل ، عن النظام الإرتري وتقدمه طلباً للجوء السياسي بأستراليا، واعتبر المراقبون الحدث خسارة كبيرة للدبلوماسية الإرترية باعتبار عقبامكئيل من الكفاءات الدبلوماسية المتمرسة .

إخترنا لكم

أمن البحر الأحمر: السياسة الخارجية الإريترية في بيئة متغيرة ! بقلم / عبد القادر محمد علي*

كان قرار فرض العقوبات الأوروبي على إريتريا منحنى جديدًا في مجموعة من "التعرجات" شهدتها بيئة السياسية الخارجية الإريترية في السنوات الثلاثة الأخيرة، مثَّل فيها توقيع اتفاق السلام مع إثيوبيا وحرب التيغراي نقطتين بارزتين. تحاول هذه الورقة تسليط الضوء على دوافع التغيرات التي طرأت على موقف الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي خلال هذه الفترة، وملامح تحالفات تنسجها إريتريا في مواجهة احتمالات متزايدة للعودة إلى مرحلة ما قبل 2018 الموصوفة على نطاق واسع "بالعزلة الدولية".


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.