شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← أسمرا تستضيف محادثات الشرق خلال أسبوعين
2006-04-19 المركز

أسمرا تستضيف محادثات الشرق خلال أسبوعين

أعلن نائب الأمين العام للحركة الشعبية، رئيس كتلتها النيابية ، ياسر عرمان ان المفاوضات بين الحكومة وجبهة الشرق ستبدأ بأسمرا بمشاركة ليبية خلال اسبوعين ،فيما كررت الجبهة تمسكها بالضمانات والمشاركة الدولية .

و قال عرمان في تصريحات صحافية بالمجلس الوطني ، أمس ، عن اتفاق بين الاطراف المعنية لبدءالمفاوضات بين الحكومة وجبهة الشرق بأسمرا خلال أسبوعين ، علي ان يسبقها ايفاد وفد مصغر لبحث القضايا الاجرائية للتفاوض ، مشيرا الي ان لجنة من المؤتمر الوطني والحركة الشعبية كانت عقدت اجتماعات طويلة اسفرت عن اتفاقهما علي عقد المفاوضات باسمرا، بمشاركة ليبية وأن يتم تطبيع العلاقات بين الخرطوم واسمرا ، ورأي عرمان ضرورة الدفع بهذه العلاقات التي قال انها تخطو خطوات جيدة ،ودعا الي تطبيع العلاقات مع كافة دول الجوار . من جانبها، كشفت الحكومة الاريترية عن تلقيها طلب من السودان لإستضافة محادثات شرق السودان .واوضح اعلان نشر على موقع وزارة الاعلام الاريترية أن الوفد الاريتري الذي زار السودان الاسبوع الماضي اخطر من قبل لجنة مختصة بالعلاقات بين السودان واريتريا أن تستضيف اسمرا حوارا حول حل مسألة شرق السودان. من جهته، جدد عضو الوفد المفاوض بجبهة الشرق ، عبد الله موسي ،تمسكهم بأن تعقد المفاوضات بحضور دولي وتحت رعاية الامم المتحدة والجامعة العربية والاتحاد الافريقي ،مثمنا الدور الاريتري في حل القضية ، فيما ابلغت مصادر من اسمرا « الصحافة » ان لقاءً تمهيديا التأم بين مسؤولين في الحكومة الارترية وجبهة الشرق في اطار بلورة المواقف التفاوضية .وكان عبد الله جابر، امين الجبهة الشعبية الارترية ،وعضو الوفد الذي زار الخرطوم أخيرا ذكر في تصريحات صحفية أمس الاول انهم اتفقوا مع الحكومة السودانية علي استضافة المفاوضات باسمرا .

إخترنا لكم

أمن البحر الأحمر: السياسة الخارجية الإريترية في بيئة متغيرة ! بقلم / عبد القادر محمد علي*

كان قرار فرض العقوبات الأوروبي على إريتريا منحنى جديدًا في مجموعة من "التعرجات" شهدتها بيئة السياسية الخارجية الإريترية في السنوات الثلاثة الأخيرة، مثَّل فيها توقيع اتفاق السلام مع إثيوبيا وحرب التيغراي نقطتين بارزتين. تحاول هذه الورقة تسليط الضوء على دوافع التغيرات التي طرأت على موقف الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي خلال هذه الفترة، وملامح تحالفات تنسجها إريتريا في مواجهة احتمالات متزايدة للعودة إلى مرحلة ما قبل 2018 الموصوفة على نطاق واسع "بالعزلة الدولية".


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.