شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← عثمان السيد : اسمرا تسعى بتحرك استخباري نشط في الأراضي السودانية
2006-04-26 إيلاف

عثمان السيد : اسمرا تسعى بتحرك استخباري نشط في الأراضي السودانية

الخرطوم : إيلاف 23 إبريل 2006م تعليقا على عودة السفير الارتري عيسى احمد عيسى الذي قدم أوراق اعتماده لدى الخرطوم الاسبوع الماضي ، ذكر الخبير الاستراتيجي الضليع والمندوب السابق للسودان لدى رئاسة الاتحاد الافريقي باديس ابابا والسفيرلدى اثيوبيا

والذي يعمل حاليا مديرا لمركز دراسات الشرق الاوسط وافريقيا ، اللواء عثمان السيد في حوار أجرته معه اسبوعية ايلاف الخرطومية ان السفير الارتري عيسى احمد عيسى ، كام مندوبا للمخابرات الارترية في السودان. واصبح بعد ذلك وعلى غير العرف سفيرا في الخرطوم ، ثم اصبح مديرا للأمن الخارجي في ارتريا ، ثم اضحى مسؤولا عن ملف السودان وعمل مع المعارضة السودانية في جهاز المخابرات الارترية ، ثم جاء سفيراالى الخرطوم . وفي تقديري ان السفارة الارترية تسعى للقيام بعمل استخباري نشط في السودان ، خلافا لما يفترضه ان يكون ، واذا كان هدف المخابرات الارترية تتبع المعارضين الارتريين في السودان ، فقد كان من الاجدى ان تقبل الحكومة الارترية بحوار مع المعارضين الارتريين على نفس النسقالذي تتبناه بالنسبة للمعارين السودانيين في ارتريا ، حيث لايمكن باية حال من الاحوال ان تطرح اسمرا نفسها مقرا للمفاوضات بين الحكومة والمعارضة بشرق السودان ، وتنسى أو تتناسى ان هنالك معارضين ارتريين في السودان يقارب عددهم المليون مواطن ارتري ، وغالبيتهم ان لم يكن جميعهم من معارضي الحزب الحاكم في ارتريا . نص الحوار الذي اجاه مدير التحرير بالصحيفة الاستاذ محمد سيد احمد المطيب قريبا انشاء الله

إخترنا لكم

أمن البحر الأحمر: السياسة الخارجية الإريترية في بيئة متغيرة ! بقلم / عبد القادر محمد علي*

كان قرار فرض العقوبات الأوروبي على إريتريا منحنى جديدًا في مجموعة من "التعرجات" شهدتها بيئة السياسية الخارجية الإريترية في السنوات الثلاثة الأخيرة، مثَّل فيها توقيع اتفاق السلام مع إثيوبيا وحرب التيغراي نقطتين بارزتين. تحاول هذه الورقة تسليط الضوء على دوافع التغيرات التي طرأت على موقف الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي خلال هذه الفترة، وملامح تحالفات تنسجها إريتريا في مواجهة احتمالات متزايدة للعودة إلى مرحلة ما قبل 2018 الموصوفة على نطاق واسع "بالعزلة الدولية".


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.