شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← أكثر من ( 50 ) من اللاجئيين الإريترين لقوا حتفهم نتيجة الصراع الإثيوبي الإثيوبي
2021-02-16 عدوليس ـ رصد

أكثر من ( 50 ) من اللاجئيين الإريترين لقوا حتفهم نتيجة الصراع الإثيوبي الإثيوبي

كشفت إذاعة الـ (إس بي إس) الأسترالية الناطقة بالتجرينية عن ان نحوا من (20) من سكان معسكر "هتساس" قد تم إقتيادهم من قبل القوات الإريترية لجهة مجهولة بعد أسابيع من إنفجار الصراع الإثيوبي الإثيوبي، ثم غادوا المعسكر .

وقد أكدت الإذاعة عن مقتل أكثر من ( 50 ) من اللاجئين الإريترين بطرق مختلفة حسب عدد من المصادر، كما تعرضت النساء لإعتداءات جنسية من قبل مليشات تقراي.
الإذاعة التي يشرف عليها الزميل بيني سمري والتي تبث برامجها من مدينة ملبورن الاسترالية كشفت عن رسالة بعث بها إليها لاجيء إريتري فضل حجب إسمه ويقيم في أديس أبابا ، وفيها أكد ان ( 9) من أفراد المعسكر قد قتلوا وجرح ( 18) على يد قوات خاصة ومليشيات تابعة لجبهة لتحرير شعب تقراي، والذين نهبوا المعسكر وأختطفوا عددا آخر، كما أشعل بعض القرويين من السكان المحليين النار في أجزاء متفرقه من المعسكر، حسب الرسالة ، والتي تضيف "عادت القوات الإريترية وإشتبكت مع مليشات تقراي حذرت القوات الإريترية السكان المحليين من أنها سوف تحاسب كل من يتعرض للمعسكر وسكانه، إلا ان الإشتباكات المستمرة وإنعدام الأمن والغذاء دفع سكان المعسكر لمغاردته.
ويضيف أن اللاجئين والسكان المحليين المسالمين قد وقعوا ضحية الإنتقامات المتبادلة بين القوات الإريترية ومليشات التقراي.
لمزيد من التفاصيل راجع الرابط:
https://www.youtube.com/watch?v=bz721heJNI4&feature=youtu.be

إخترنا لكم

أمن البحر الأحمر: السياسة الخارجية الإريترية في بيئة متغيرة ! بقلم / عبد القادر محمد علي*

كان قرار فرض العقوبات الأوروبي على إريتريا منحنى جديدًا في مجموعة من "التعرجات" شهدتها بيئة السياسية الخارجية الإريترية في السنوات الثلاثة الأخيرة، مثَّل فيها توقيع اتفاق السلام مع إثيوبيا وحرب التيغراي نقطتين بارزتين. تحاول هذه الورقة تسليط الضوء على دوافع التغيرات التي طرأت على موقف الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي خلال هذه الفترة، وملامح تحالفات تنسجها إريتريا في مواجهة احتمالات متزايدة للعودة إلى مرحلة ما قبل 2018 الموصوفة على نطاق واسع "بالعزلة الدولية".


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.