شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← الخارجية الأمريكية: لا نرى أي مؤشر على انسحاب قوات إريتريا من إقليم تيغراي الإثيوبي
2021-04-23 عدوليس نقلا عن https://arabic.sputniknews.com/world/202104221048775287

الخارجية الأمريكية: لا نرى أي مؤشر على انسحاب قوات إريتريا من إقليم تيغراي الإثيوبي

قالت وزارة الخارجية الأمريكية، يوم أول أمس الأربعاء، إن الحكومة الأمريكية لا ترى أي دليل على انسحاب القوات الإريترية من إقليم تيغراي الإثيوبي على الرغم من تأكيدات إريتريا بأنها ستنسحب.

وكرّر المتحدث باسم الوزارة، نيد برايس، دعوة واشنطن للقوات الإريترية بالانسحاب الفوري من تيغراي، وفقا لما نقلته وكالة "رويترز".
كانت إريتريا قد أبلغت سابقا مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، أنها وافقت على بدء سحب قواتها من منطقة تيغراي الإثيوبية، معترفة علنا لأول مرة بتورط البلاد في الصراع.
الأمم المتحدة: لا دليل على انسحاب القوات الإريترية من تيغراي ووضع المساعدات يزداد سوءا وكانت الحكومة المركزية في إثيوبيا، قد أرسلت قواتها إلى منطقة تيغراي في شمال البلاد، في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، لقتال الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي، وهي الحزب الحاكم للإقليم، بعد أن هاجم مقاتلوها قواعد للجيش الاتحادي في المنطقة.
وأمام هجوم القوات الاتحادية، انسحبت قوات الجبهة الشعبية من مدينة مقلي عاصمة تيغراي قبل نهاية ذلك الشهر، وأعلنت الحكومة الإثيوبية أنها حققت النصر.
وتسببت أعمال العنف في تيغراي بمقتل الآلاف، وأجبرت مئات الآلاف على ترك منازلهم في المنطقة الجبلية التي يبلغ عدد سكانها نحو خمسة ملايين نسمة.

إخترنا لكم

أمن البحر الأحمر: السياسة الخارجية الإريترية في بيئة متغيرة ! بقلم / عبد القادر محمد علي*

كان قرار فرض العقوبات الأوروبي على إريتريا منحنى جديدًا في مجموعة من "التعرجات" شهدتها بيئة السياسية الخارجية الإريترية في السنوات الثلاثة الأخيرة، مثَّل فيها توقيع اتفاق السلام مع إثيوبيا وحرب التيغراي نقطتين بارزتين. تحاول هذه الورقة تسليط الضوء على دوافع التغيرات التي طرأت على موقف الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي خلال هذه الفترة، وملامح تحالفات تنسجها إريتريا في مواجهة احتمالات متزايدة للعودة إلى مرحلة ما قبل 2018 الموصوفة على نطاق واسع "بالعزلة الدولية".


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.