شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← أسمرا اخطرت جبهة الشرق رسمياً بالموعد: بدء محادثات الشرق في الثلاثين من الشهر الجاري
2006-05-21 المركز

أسمرا اخطرت جبهة الشرق رسمياً بالموعد: بدء محادثات الشرق في الثلاثين من الشهر الجاري

أسمرا : وكالات كشف الامين العام لجبهة الشرق، مبروك مبارك سليم، عن تلقيه اخطارا من الحكومة الاريترية ببدء المفاوضات بين الحكومة ومسلحي الشرق في الثلاثين من مايو الجاري.

وقال مبروك لـ «الصحافة» (تسلمنا اخطارا رسميا من الحكومة الارترية بهذا المضمون)، واضاف ان جبهة الشرق عقدت اجتما عا مطولا بحضور جميع قياداتها فور تلقيهم الاخطار، مشيرا الى انهم امنوا خلال الاجتماع على الرؤية التفاوضية وتحديد الو فد المفاوض. وزاد (بذلك نعلن كامل استعدادنا للدخول في مباحثات مع الحكومة). وابدى تفاؤله بالجولة القادمة قائلا: (نحن على يقين بأننا سنتوصل الى حلول ترضي كل الاطراف ونطوي بها ازمة الشرق). واشاد بالدور الاريتري الذي وصفه با لمهم في تحقيق السلام بالشرق، وافاد انهم يعولون كثيرا علي هذا الدور باعتبار ان اسمرا صمام الامان في حل قضايا الشرق - حسب تعبيره -. من جانبه أوضح الأستاذ / محمد علي سليمان الأمين العام لمؤتمر البجا للإصلاح والتنمية بولاية كسلا أن المحادثات المزمع عقدها بأسمرا في مايو الجاري , إنها غير مؤهلة لحل قضية الشرق , مشيرا الى وجود أجندة خفية يراد تمريرها تحت طاولة مفاوضات الشرق – مبينا المشاكل التي يعاني منها النظام الإرتري وعدم وضوح اجندته بشأن الحدود مع السودان وتقلباته السياسية .

إخترنا لكم

أمن البحر الأحمر: السياسة الخارجية الإريترية في بيئة متغيرة ! بقلم / عبد القادر محمد علي*

كان قرار فرض العقوبات الأوروبي على إريتريا منحنى جديدًا في مجموعة من "التعرجات" شهدتها بيئة السياسية الخارجية الإريترية في السنوات الثلاثة الأخيرة، مثَّل فيها توقيع اتفاق السلام مع إثيوبيا وحرب التيغراي نقطتين بارزتين. تحاول هذه الورقة تسليط الضوء على دوافع التغيرات التي طرأت على موقف الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي خلال هذه الفترة، وملامح تحالفات تنسجها إريتريا في مواجهة احتمالات متزايدة للعودة إلى مرحلة ما قبل 2018 الموصوفة على نطاق واسع "بالعزلة الدولية".


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.