أخبار

محكمة عسكرية مصرية تقضي باعادة 32 مهاجرا اريتريا الى بلادهم

23-Mar-2010

المركز

السويس (مصر) (رويترز) – قالت مصادر قضائية في مدينة السويس التي تقع على الطرف الجنوبي لقناة السويس ان المحكمة العسكرية في المدينة قضت يوم الاثنين باعادة 32 اريتريا الى بلادهم بعد يومين من دخولهم مصر بطريق غير مشروع قاصدين الوصول الى اسرائيل.

وقال مصدر “حكمت المحكمة بالسجن لمدة عام مع ايقاف (التنفيذ) وتغريم كل منهم ألف جنيه مصري (182 دولارا) واتخاذ الاجراءات القانونية مع مصلحة الجوازات المصرية لعودتهم الى بلادهم.”وأضاف أنهم نقلوا يوم الاثنين الى مدينة السويس عاصمة محافظة السويس من مدينة رأس غارب في محافظة البحر على بعد نحو 100 كيلومتر حيث كانوا محتجزين.وتابع أنهم كانوا مقيدي الايدي خلال نقلهم وأن النساء منهم كن يبكين.وقالت مصادر أمنية ان الشرطة في مدينة رأس غارب كانت قد ألقت القبض عليهم مساء السبت بعد نزولهم تحت جنح الظلام من قوارب أقلتهم من سفينة شحن قادمة من ميناء سوداني.ونقلت المصادر قولهم ان قبطان السفينة أبلغهم على غير الحقيقة لدى انزالهم في القوارب بأنهم قريبون من ساحل سيناء التي كانوا يعتزمون قطعها للوصول الى الحدود مع اسرائيل.وقال المصدر القضائي ان المحكمة العسكرية انتدبت محاميا للدفاع عنهم.وأضاف أنهم سيعادون الى مكان احتجازهم في مدينة رأس غارب لحين تنفيذ الحكم.وأعادت مصر من قبل مئات المهاجرين الاريتريين الى بلادهم برغم اعتراض الامم المتحدة التي قالت انها تخشى تعرضهم للسجن أو التعذيب.وسقط عدد من الاريتريين قتلى برصاص الشرطة المصرية ضمن عشرات المهاجرين الافارقة الذين قتلوا خلال العامين المنصرمين خلال محاولات تسلل الى اسرائيل عبر الحدود الدولية.وتطالب منظمات دولية لمراقبة حقوق الانسان بالتحقيق في قتل المهاجرين لكن مصر تقول ان الشرطة تحذرهم من اجتياز خط الحدود قبل اطلاق النار عليهم.وقال المصدر القضائي ان حكم المحكمة العسكرية نهائي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى